مـــــــــرحبا بك زائرنا الكــريــــم

فــــــي

منتدى ارجعـلي

انضـــم الان الــى احلــى اعضاء

واستمتع بكـــل جديـــد


 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عذاب القبر ونعيمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gayda
مشرفة منتدى الاسلام
مشرفة منتدى الاسلام
avatar

عدد المساهمات : 204
عدد النقاط عدد النقاط : 2836
العمر : 23
الجنس : انثى
المزاج :
الدولهـ :
تاريخ التسجيل : 22/02/2011
SMS

لاتدس على قبرى بعد وفاتى يكفيك انك دست على قلبى فى حياتى تفضل يازمن واقرا اخر كتاباتى انا المجروح والجارح اغلى من حياتى


مُساهمةموضوع: عذاب القبر ونعيمة   الإثنين فبراير 28, 2011 9:41 pm

كان
عثمان رضي الله عنه إذا وقف على قبر يبكى حتى يبل لحيته ، فقيل له : تذكر
الجنة والنار فلا تبكي ، وتبكي من هذا! ، فقال : إن رسول الله صلى الله
عليه وسلم ، قال : ( القبر أول منازل الآخرة
، فإن ينج منه فما بعده أيسرُ منه ، وإن لم ينج منه فما بعده أشدُّ منه
. قال : وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والله ما رأيت منظرا قط إلا
والقبر أفظع منه )
رواه أحمد والترمذي وحسنه الشيخ الألباني .

وهذا
الموقف من عثمان رضي الله عنه وما ينتابه من خوف وفزع من رؤية القبر ،
نابع عن تصور صحيح لذلك المكان الموحش ، فبعد أن كان الإنسان يحيا حياة
الأنس والسرور ، إذا به يأوي إلى مكان ليس فيه أنيس ولا جليس ، وبعد أن
كان مبجَّلاً معظماً في هذه الحياة إذا به يهال عليه التراب ، ويرمى في
قعر بعيد ، إنه أمرٌ لو تفكر فيه المتفكرون ، واعتبر به المعتبرون ، ما
التذوا بعيش ، ولا هنئوا بسعادة .

أتيت القبور فناديتها فأين المعظم والمحتقر
وأين المذلُّ بسلطانه وأين القوي إذا ما قدر
تفانوا جميعا فما مخبر وماتوا جميعا ومات الخبر


ومما يروى في هذا المعنى أن عمر بن عبد العزيز
رحمه الله وعظ يوماً أصحابه في حال أهل القبور ، فقال : إذا مررت بهم
فنادهم إن كنت منادياً ، وادعهم إن كنت داعياً، ومر بعسكرهم، وانظر إلى
تقارب منازلهم .. سل غنيهم ، ما بقي من غناه ؟ .. واسألهم عن الألسن التي
كانوا بها يتكلمون، وعن الأعين التي كانوا للذات بها ينظرون .. واسألهم عن
الجلود الرقيقة ، والوجوه الحسنة، والأجساد الناعمة، ما صنع بها الديدان
تحت الأكفان؟! .. أكلت الألسن، وغفرت الوجوه، ومحيت المحاسن، وكسرت
الفقار، وبانت الأعضاء ، ومزقت الأشلاء ، فأين حجابهم وقبابهم ؟ وأين
خدمهم وعبيدهم ؟ وجمعهم وكنوزهم ؟ أليسوا في منازل الخلوات ؟ أليس الليل
والنهار عليهم سواء ؟ أليسوا في مدلهمة ظلماء ؟ قد حيل بينهم وبين العمل،
وفارقوا الأحبة والمال والأهل.

فيا ساكن القبر غداً ! ما الذي غرك
من الدنيا ؟ أين دارك الفيحاء ونهرك المطرد؟ وأين ثمارك اليانعة؟ وأين
رقاق ثيابك؟ وأين طيبك وبخورك؟ وأين كسوتك لصيفك وشتائك؟ .. ليت شعري بأي
خديك بدأ البلى .. يا مجاور الهلكات صرت في محلة الموت .. ليت شعري ما
الذي يلقاني به ملك الموت عند خروجي من الدنيا ..وما يأتيني به من رسالة
ربي .. ثم انصرف رحمه الله فما عاش بعد ذلك إلا أسبوعا واحداً .

إن
القبر هو أول منازل الآخرة وهو إما أن يكون روضة من رياض الجنة ، أو حفرة
من حفر النار ، فإن العبد إذا أدخل في قبره ضمه القبر ضمة تتداخل معها
أضلاعه ، وهذه الضمة لا ينجو منها أحد ، سواء أكان مؤمنا تقياً أم كافرا
شقياً ، ففي الحديث عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال :( إن للقبر ضغطة ، ولو كان أحدٌ ناجياً منها نجا منها سعد بن معاذ ) رواه أحمد .

حتى
إذا فُرِّج عن العبد من ضمة القبر أقعد للسؤال - مؤمناً كان أم كافراً -
فيسأل عن ربه ودينه والرجل الذي بعث فيهم ، فأما المؤمن فيقول : ربي الله
، وديني الإسلام ، والرجل هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فينادي منادٍ
من السماء ، أن صدق عبدي فافرشوه من الجنة ، وافتحوا له بابا إلى الجنة ،
وألبسوه من الجنة ، فيأتيه من روحها وطيبها ، ويفتح له فيها مد بصره ،
وأما الكافر فيأتيه ملكان فيجلسانه ، فيقولان : من ربك ؟ فيقول : هاه ،
هاه ، هاه لا أدري ، فيقولان له : ما دينك ؟ فيقول : هاه ، هاه لا أدري ،
فيقولان : ما هذا الرجل الذي بُعثَ فيكم ؟ فيقول : هاه ، هاه لا أدري ،
فينادي منادٍ من السماء أن كذب ، فافرشوه من النار ، وألبسوه من النار ،
وافتحوا له بابا إلى النار ، فيأتيه من حرها وسمومها ، ويُضيَّق عليه قبره
حتى تختلف فيه أضلاعه ، ثم يُوكل له أعمى أبكم ، معه مطرقة من حديد لو
ضُرب بها جبل لصار تراباً ، فيضربه بها ضربةً يسمعها ما بين المشرق
والمغرب إلا الثقلين فيصير تراباً ، ثم تعاد فيه الروح . كما روى ذلك أبو داود وصححه الشيخ الألباني .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عذاب القبر ونعيمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الديني :: منتدى الاسلام _ القران الكريم _ السنه النبويه-
انتقل الى: