مـــــــــرحبا بك زائرنا الكــريــــم

فــــــي

منتدى ارجعـلي

انضـــم الان الــى احلــى اعضاء

واستمتع بكـــل جديـــد


 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غول وغلول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
S-A-M
حبوب نونو
حبوب نونو
avatar

عدد المساهمات : 19
عدد النقاط عدد النقاط : 2518
العمر : 27
الجنس : ذكر
الدولهـ :
تاريخ التسجيل : 14/01/2011
SMS الحياة حلوة لمن استغلها بطاعة الله

الله غايتنا

والرسول قدوتنا

والقران دستورنا


والجهاد في سبيل الله اسمى امانينا

إبتسامة الفم لاتعني ابتسامة القلب

المتشائم عدو نفسه فكيف يكون صديق غيره

دلائل الغباء ثلاثة : العناد- الغرور- التشبث بالرأي

أذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر
ولا بد لليل ان ينجلي ولا بد للقيد ان ينكسر

ونحن اناس لا توسط بيننا لنا الصدر دون العالمين او القبر
تهون علينا في المعالي نفوسنا ومن يخطب الحسناء لم يغلها المهر

ودي أسمع كلمة منك .. كلمة فيها نور عمري .. ودي أسمع .. أنا أحبك .

إن هزك الشوق يوما فلم ترانى فهذه الرساله تنوب عن لساني (أحبكLove

سيذكروني قومي اذا جد جدهم وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر

حياتي عبارة عن كتاب لا بداية لها ولا نهاية.
تعلم أن تعطي ولكن من دون مقابل لأنه لا يوجد إنسان مثلك
أريد حب أرسمه أنا وليس الشخص الآخر

من يقول بأن الحب شيئ مثير ..... أريد شخصا لم يذق عذابه

تخلى عن طبعك وعامل الناس بمثل ما يعاملوك

خلك معي مادمت انا
وابغاك واهواك
ارجوك تسرع
لا تزيد شجوني

الحب عذاب نعم إذا كان في غير الله
فالله يعذب كل قلب تعلق بغيره به
أما الحب في الله فهو أوثق عرى الإيمان
وسبب ليجد القلب حلاوة الإيمان كما قال الحبيب صلى الله عليه وسلم .

• الحياة كالحب لا حكمة فيها
• الحب ليس هلوسة ولكن فيه الكثير منها
• الحب يجعل الزمن يمضي والزمن يجعل الحب يمضي
• الحب أن تفنى في شيء والموت أن يفنى فيك شيء
• الحب الحقيقي هو الذي تحس به بعد فوات الأوان
• الذين أحبوا بقوة ، لم يحبوا من أول نظرة

• الحب هو أجمل سوء تقدير بين اثنين
• الحب كالحرب من السهل أن تشعلها..ومن الصعب أن تخمدها
• ثلاثة لا يمكن أن نخفيها : الجمل وراكب الجمل والحب
• بالحب لا نعقل وبالعقل لا نحب
• بالقلب نحب .. وبالعقل نكره .. بالاثنين نصاب بالجنون
• بداية الحب نهاية العقل
• بذور الحب تنمو على مهل ، أما الثمار فبسرعة
• حب تطارده:جميل ، حب يطاردك أجمل
• روح المحب تعيش في جسم من يحب



مُساهمةموضوع: غول وغلول   الأربعاء مارس 30, 2011 8:00 pm

غول
وغلول
!!







جاء رجل إلى
النبي صلى الله عليه وسلم فقال :
يا رسول الله هذا الحبل وجدته
حيث انهزم العدو فأشد به على رحلي؟ قال : نصيبي منه لك ، وكيف تصنع بأنصباء
المسلمين ؟

هذه القصة فتحت شهيتي للحديث
عما نراه ونشاهده من أمور كثيرة استهان بها الكثير من الناس وخاصة الموظفين
والموظفات ..

- أحدهم يضع هاتفه الجوال
جانباً ثم يتكلم من هاتف العمل في أموره الشخصية
- آخر يرسل العامل أو الفراش في
العمل ليقضي له حاجة أو يأتي له بطعام من المطعم القريب ..!!
- وثالث يستخدم سيارة العمل في
قضاء حاجياته أو ليقوم برحلة خارج المدينة مع عائلته ..!!
- ورابع وهو مسؤول يستخدم سائق
العمل لتوصيل أولاده من وإلى مدارسهم أو لشراء حاجيات البيت من السوق أو الجمعية !!
- وخامس لا يأبه من الخروج
مبكراً من العمل بحجة أنه لا يوجد تقدير للموظف من حيث الراتب أو العلاوات فهو
ينتقم بطريقته الخاصة !!
- وسادس يتقبل الهدية من
المراجعين أو من أولياء أمور الطلاب بحجة إن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يتقبل
الهدايا !!
- وسابع يستخدم حاسوب العمل في
طباعة أوراقه الخاصة
- وثامن يستخدم فاكس الدائرة
الحكومية في إرسال سيرته الذاتية هنا وهناك
- وتاسع يطيل في سنة الظهر
القبلية والبعدية في مصلى العمل أو في المسجد في حين إنه في أيام الإجازة لا
يصليها
- وعاشر يحمل معه أقلام وأدوات
العمل إلى البيت ليوزعها على أطفاله لأن الخزنة عنده ممتلئة من مثلها

نسأل الله السلامة ...

فأين نحن جميعاً ومنهج سلفنا
الصالح في أعمالهم وورعهم وتقواهم

فهذا عمر بن عبد العزيز جاءه
أحد الولاة وأخذ يحدثه عن أمور المسلمين وكان الوقت ليلاً وكانوا يستضيئون بشمعة
بينهما ، فلما انتهى الوالي من الحديث عن أمور المسلمين وبدأ يسأل عمر عن أحواله
قال له عمر : انتظر فأطفأ الشمعة وقال له : الآن اسأل ما بدا لك ، فتعجب الوالي
وقال : يا أمير المؤمنين لما أطفأت الشمعة ؟ فقال عمر : كنت تسألني عن أحوال
المسلمين وكنت أستضيء بنورهم ، وأما الآن فتسألني عن حالي فكيف أخبرك عنه على ضوء
من مال المسلمين ،

و جاءوا له بزكاة المسك فوضع
يده على أنفه حتى لا يشتم رائحته – ورعاً عن المال العام – فقالوا : يا أمير
المؤمنين إنما هي رائحة ؟!!
فقال: وهل يستفاد منه إلا
برائحته .

فما أحوجنا لجزء من مثل هذا
الورع والخشية من الله..!

لقد استهان الناس كثيراً بحرمات
الله ولكثرة فعلها اعتادوها حتى أصبح المنكر عليهم غريباً ، متشدداً ، منغلقاً ..
أصبحت الكبائر صغائر ..
وأضحت المحرمات حلائل
وأمست المنكرات غنائم
ونسوا أن الجبال من الحصى
...... وأن البحر من القطرة ..
وتناسوا قوله تعالى :
(يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا
تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ(
يا من أخذتم الهدية والإكرامية
بسبب مناصبكم ووجاهتكم ...
أفلا جلستم في بيوت آبائكم أو
في بيوت أمهاتكم فتنظرون أيهدى لكم أم لا ؟؟
والله ما أعطيتموها لسواد
عيونكم ولا لجمال وجوهكم ولا لطول قاماتكم
بل جاءتكم من أجل مناصبكم التي
أنتم عليها أمناء
إن لم يركم البشر فرب البشر
يراكم ...فسيفضحكم يومها على رؤوس الأشهاد ..
ستحملون ما أخذتم على أعناقكم
... بعير له رغاء أو بقرة لها خوار أوشاة تيعر ..
فالجزاء من جنس العمل ...

فما أنتم يومها فاعلون ....؟
حين تنطق ألسنتكم وجوارحكم بما أخزيتم
إن الأمر جد خطير
وأن الخطب جلل
والعقوبة جد أليمة
فاقرؤوا ما يقوله الرسول صلى
الله عليه وسلم :
" مَنْ اسْتَعْمَلْنَاهُ
مِنْكُمْ عَلَى عَمَلٍ فَكَتَمَنَا مِخْيَطًا فَمَا فَوْقَهُ كَانَ غُلُولًا
يَأْتِي بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ"
قال أحد الدعاة :
"والغلول ولو لشيء يسير قد
يذهب بالحسنات العظام بل حتى بالجهاد في سبيل الله "
واقرأ هذا الحديث لتدرك كيف أن
الغلول يذهب حتى حسنات الجهاد :
ففي البخاري عن أبي هُرَيْرَةَ
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال:
افْتَتَحْنَا خَيْبَرَ وَلَمْ
نَغْنَمْ ذَهَبًا وَلَا فِضَّةً إِنَّمَا غَنِمْنَا الْبَقَرَ وَالْإِبِلَ
وَالْمَتَاعَ وَالْحَوَائِطَ ثُمَّ انْصَرَفْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله
عليه وسلم إِلَى وَادِي الْقُرَى وَمَعَهُ عَبْدٌ لَهُ يُقَالُ لَهُ مِدْعَمٌ أَهْدَاهُ
لَهُ أَحَدُ بَنِي الضِّبَابِ
فَبَيْنَمَا هُوَ يَحُطُّ
رَحْلَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذْ جَاءَهُ سَهْمٌ عَائِرٌ حَتَّى
أَصَابَ ذَلِكَ الْعَبْدَ
فَقَالَ النَّاسُ هَنِيئًا لَهُ
الشَّهَادَةُ
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (بَلْ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّ الشَّمْلَةَ
الَّتِي أَصَابَهَا يَوْمَ خَيْبَرَ مِنْ الْمَغَانِمِ لَمْ تُصِبْهَا
الْمَقَاسِمُ لَتَشْتَعِلُ عَلَيْهِ نَارًا)
فَجَاءَ رَجُلٌ حِينَ سَمِعَ
ذَلِكَ مِنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِشِرَاكٍ أَوْ
بِشِرَاكَيْنِ فَقَالَ هَذَا شَيْءٌ كُنْتُ أَصَبْتُهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ
صلى الله عليه وسلم شِرَاكٌ أَوْ شِرَاكَانِ مِنْ نَارٍ
فيا أيها المسلم لاتكن غولاً
تأكل غلولاً ..
طهر نفسك من خيانة الأمانة ومن
الغلول ومن إهدار المال العام بأي شكل من الأشكال
فإن الله سيحاسبك على كل صغيرة
وكبيرة فلا تستهين بالمعصية مهما صغرت بل انظر إلى عظمة من تعصي










S-A-M
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غرور أنثى
مراقبه منتديات ارجعلى الترفيهيه
مراقبه منتديات ارجعلى الترفيهيه
avatar

عدد المساهمات : 2080
عدد النقاط عدد النقاط : 4829
العمر : 22
الجنس : انثى
المزاج :
الدولهـ :
تاريخ التسجيل : 30/01/2011
SMS أَنـا دائمـا .. أُضحــك بصـــدق .. وأَحـب بصـدق .. وأَحــزن بصـدق ..

لا أَجـيد أُبـدا لعـــب الادوار .. ولا أَتُقـن لبـس الأَقنعــة ..

عندمـــا أَبكـي فأَنـا حقـــا أتالــم ...
...
وعندمــا أُضحـك فأَنــا فعــلا سعــيد ..

أَحــب مشــاعـري... كمــا هــي..!!

لا اغير من نفسي لأي شخص ،ولا حـتى لـِ إرضـآء أَي شخص

ولا اعبث بشخصيتي ....... ليرضي الآَخرِين..

♥️ هـذا هو أنــــــــآ >> •وذلكَـ هو {ـأَنــآ } ~ • ♥️



مُساهمةموضوع: رد: غول وغلول   الخميس مارس 31, 2011 10:09 pm

يسلموووووووا على الطرح






يسلموا دياتك جوبا

غرور أنثى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
gayda
مشرفة منتدى الاسلام
مشرفة منتدى الاسلام
avatar

عدد المساهمات : 204
عدد النقاط عدد النقاط : 2786
العمر : 23
الجنس : انثى
المزاج :
الدولهـ :
تاريخ التسجيل : 22/02/2011
SMS

لاتدس على قبرى بعد وفاتى يكفيك انك دست على قلبى فى حياتى تفضل يازمن واقرا اخر كتاباتى انا المجروح والجارح اغلى من حياتى


مُساهمةموضوع: رد: غول وغلول   السبت أبريل 02, 2011 1:57 pm

يسلموووووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
غول وغلول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الديني :: منتدى الاسلام _ القران الكريم _ السنه النبويه-
انتقل الى: